الرئيسية / أخبار متفرقة / عاجل … فرصة لا تعوض: السويد بحاجة لأكثر من 60 ألف مهاجر + استمارة الترشيح (الترشيح فقط عبر الانترنيت) وها كيفاش

عاجل … فرصة لا تعوض: السويد بحاجة لأكثر من 60 ألف مهاجر + استمارة الترشيح (الترشيح فقط عبر الانترنيت) وها كيفاش

مكتب العمل في السويد أعلن في بلاغ له على أن هذا البلد الإسكندنافي بحاجة لأكثر من 60 ألف مهاجر سنويا وذلك من أجل الحفاظ على رفاهية المجتمع السويدي خصوصا فيما يتعلق بقطاعات التعليم والخدمات الصحية.

وحسب هذا التقرير الصادر عن مكتب العمل السويدي، فإن السويد ستكون مجبرة على مواجهة الإنخفاض الشديد في عدد مواليد السويد البالغين سن العمل حيث سجل هذا الاخير انخفاضا مستمرا منذ سنة 2008 حيث من المتوقع أن ينخفض عددهم بنحو 70 ألف شخص خلال 6 سنوات القادمة.

ووفق مانشرته وسائل إعلام سويدية محلية، فقد أكد “ميكائيل خوبيري”، وهو المدير العام لمكتب العمل في السويد، أنه أصبح من الضروري إستقبال أعداد كبيرة من المهاجرين بشكل أكبر مما يعتقده حاليا معظم السويديين، حيث قال:”الحد من الهجرة يعني أيضا الحد من عائداتنا المستقبلية”.

جدير بالذكر أن تقرير مكتب العمل في السويد أظهر أن أعداد العاملين من غير مواليد السويد إلى نحو 304 آلاف شخص منذ سنة 2006.

– معلومات لكل من يرغب في الهجرة الى السويد :

تزايد أعداد المهاجرين إلى السويد :

في العام الماضي تزايد عدد القادمين إلى السويد بسبب تغيرات كثيرة فى المنطقة العربية على رأسها الأوضاع فى سوريا فيعد السوريون الأوفر حظا والأكثر عددا فى معدلات اللجوء والهجرة إلى السويد.
وبتزايد عدد المهاجرين الى السويد تلوح فى الأفق قضية الاندماج فى المجتمع السويدي وسبل التغلب على التحديات التي تعوق دونما المشاركة والتواصل الايجابي والفعال مع كل أركان المجتمع على المستويين الشعبي والحكومي.

الحكومة السويدية والاندماج الإيجابي :
تبذل الحكومة السويدية فى هذا الإطار العديد من المساعي الحثيثة لدمج المواطن الجديد كى يخدم نفسه ويخدم مجتمعه لتحقيق التجانس الاجتماعي ما بين جميع أفراد المجتمع بغض النظر عن الأصل والجنس والدين ومعالجة المشاكل الاجتماعية الناتجة عن عدم الاندماج الجيد كالعزلة والعنف والتمييز العنصري والشعور بالتهميش وبعدم قبول الاخرين لوجودك فى المجتمع.



 

إيجابيات وتحديات :

هناك عوامل إيجابية في الحياة في السويد , تحث الكثيرين وتجذبهم على القدوم إلى السويد لما تتمتع به من استقرار سياسي واقتصادي والحريات العامة والعدالة الاجتماعية ومستوي الرعاية المتكاملة وتقدمها فى كثير من المجالات كالتعليم والصحة والاقتصاد والأمان الذي تمنحه لمواطنيها وحسن الاستقبال للقادمين الجدد.

عن ta3limona

شاهد أيضاً

العثماني يعين مديرا لمدرسة “افتراضية” للهندسة بفاس

في سابقة من نوعها، تراجع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن قرار تعيين مصطفى الورداني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *